شرح الخطوات اللازمه للتقديم على جامعات في أمريكا

Updated: May 20, 2020


لقد ظهرت هذه المقالة لأول مرة من خلال صفحة Harvard Egyptian Student Association على الفيسبوك


------------------

لاحظنا أنه يأتينا أسئلة كثيرة عن طريقة التقديم على في الجامعات في أمريكا. من خلال هذا البوست هنحاول نوضح الخطوات اللازمة للوصول إلى أي جامعة في أمريكا. الخطوات مكتوبة بصورة إن ممكن يتم اتبعها وحدة تلو الآخر وتقريباً بالترتيب المطلوب.


الخطوات اللازمة تحتاج إلى حوالي سنتين، ولذلك من المهم أن تقوم بالبحث في وقت يسمح لك بإنجاز كل المطلوب في وقت معقول. هناك عدة عوامل ممكن تؤخذ في الاعتبار عند الاختيار وممكن التعرف على كل جامعة بعينها من خلال الانترنت حين يأتي وقت التقديم. بشكل عام يقع وقت التقديم في ديسمبر أو يناير ما قبل السنة المرغوب الالتحاق بها في الجامعة و غالباً يكون ذلك في أخر سنة مدرسية. أخر يوم للتقديم تختلف لكل جامعة ولذلك يحتاج إلى قليل من البحث للتأكد من ميعاد التقديم للجامعة مرغوب التقديم بها. بالنسبة إلى هارفارد، فيكون أخر يوم للتقديم 1 يناير من آخر سنة مدرسية


خطوات التقديم:


1) الخطوة الأولى: شرط اجادة اللغة الانجليزية:

غالباً هيكون في شرط بالتقديم على الجامعة انك تثبت اجادة اللغة الانجليزية. ممكن انك تثبت ده من خلال امتحان ال-#TOEFL أو ال-#IELTS و دي امتحانات معروفة في مصر وخارج مصر وممكن التعارف على معلومات أكثر عنهم هنا http://www.ets.org/toefl وهنا https://www.ielts.org/

2) امتحان ال-SAT:

عند التقديم للجامعات في أمريكا هناك عدة عوامل تؤخذ في الاعتبار في قرار الجامعة، ولكن من أهمها درجات امتحان ال-SAT. والسؤال يطرح نفسه: ما هو اختبار ال-SAT؟ ال-SAT عبارة عن امتحان بمعايير موحدة يختبر كل طالب يريد أن يلتحق بأي جامعة في أمريكا، هذا الامتحان يختبرك في الرياضة والقدرة على الاستيعاب والفهم باللغة الانجليزية والمنطق العام بالإضافة إلى الكتابة بالإنجليزي. لاحظ أنه التخرج من مدرسة تتبع نظام التعليم الأمريكي ليس بديلاً لأخذ امتحان ال-SAT نفسه، وغالباً لا تقدمه المدرسة ويجب التقديم عليه لوحدك. يمكن أن تقدم وتحصل على معلومات أكتر عند الرابط: https://www.collegeboard.org

اعرف انك ممكن تأخذ ال- #SAT عدة مرت لتحسين درجتك و الحصول على درجة أقل من المرغوبة لا تستدعي اليأس. التدريب والاستعداد للامتحان يساعد كثيراً على تحسين النتيجة. إضافةً لذلك، نتيجة ال SAT ليست كل شيء والمسؤولين في الجامعات يأخذون عدة عوامل أخرى في الحسبان سنتكلم عنها أسفل.