• Bridges Admission

الدكتوراه في التعليم بجامعة ولاية بنسلفانيا - مي عطا

Updated: Jun 1


To read the English version click here.



مكان الميلاد: القاهرة ، مصر

البكالوريوس/ الليسانس: كلية الهندسة ، جامعة القاهرة / كلية الإدارة والتكنولوجيا ، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري

الدكتوراه: جامعة ولاية بنسلفانيا

المجال: التعلم مدى الحياة وتعليم الكبار والتعليم الدولي المقارن


مي ، هل يمكنك إخبارنا قليلاً عن نفسك؟


إن رحلتي مختلفة عن البعض قليلاً، تغيير مجال العمل بعد الدراسة أمر ممكن ولكن في حالتي استغرقت الرحلة ٨ سنوات لكي أحصل على شهادة البكالوريوس بعد تغيير المجال أثناء الدراسة. في عام ٢٠٠٧ ، التحقت بكلية الهندسة بجامعة القاهرة للحصول على درجة البكالوريوس في هندسة الحاسبات. بعد مرور سنتين في الجامعة تأكدت أنني لا أريد أن أعمل أو أستمر في دراسة الهندسة. بعد ثلاث سنوات من محاولتي في إقناع والدي بتغيير تخصصي ومحاولة الحصول على وظائف بدوام جزئي ، انتقلت إلى كلية الإدارة في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري (AASTMT) وتخرجت عام ٢٠١٥ ببكالوريوس في إدارة الأعمال والتسويق. قبل وأثناء الدراسة، بدأت العمل في مجال التعليم والتطوير (L&D) ، وتصميم وتنفيذ البرامج التدريبية وبرامج بناء القدرات في المنظمات الطلابية والمنظمات غير الحكومية والشركات. عندها قررت أن أحصل على شهادة في مجال تعليم الكبار!


أنا حاليًا طالبة دكتوراه و مرشد أكاديمي في برنامج تعليم الكبار والتعليم المقارن (LLAED) في جامعة ولاية بنسلفانيا ولدي سبع سنوات من الخبرة في العمل مع الشباب والبالغين في سياقات التعليم الرسمية وغير الرسمية.

بالعودة إلى تجربتك ، ما هي برأيك المزايا الرئيسية للدراسة في مصر؟

لم تكن أنشطتي الجانبية ذات صلة بدراسة الهندسة مما دفعني للبحث عن مجالات وعلوم مختلفة تساعدني في التدريب وبدأت رحلة التعلم الذاتي. أثناء وجودي في كلية الهندسة حصلت على فرصة لأكون جزءًا من الأنشطة الطلابية في الحرم الجامعي. كانت تجربتي التعليمية الأولى في إحدى المنظمات كمدرب في ورش العمل. لم يكن لدي أدنى فكرة عن كيفية إعداد محتوى تعليمي ، أو مهارات العرض أو التدريب. في هذه الأثناء ، حضرت أول محاضرة لتدريب المدربين (TOT). بنيت معظم خبرتي على التعلم الذاتي والتجربة والخطأ. كنت أقوم بالبحث في مواقع الإنترنت على كتب أو دورات ذات صلة بموضوع كيفية تعلم الناس وكيفية إشراك البالغين في التعلم الفعال. لطالما شعرت أنني بحاجة إلى تعلم المزيد وإثقال خبرتي بدراسة نظرية وكذلك أساليب التعليم والتعلم لذا قررت متابعة الدراسات العليا في مجال تعليم الكبار.

متى فكرت لأول مرة في التقدم للجامعات في الخارج؟ كيف قمت بالاستعداد لعملية التقديم؟


بدأت أول خطوة في عملية التقديم سنة ٢٠١٦ وفي ذلك الوقت كنت أعلم أنني أود الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية. وبما أنني لا أملك درجة الماجستير أو البكالوريوس في مجال التعليم أو العلوم الاجتماعية، قررت أن أبحث عن برامج في مجال الماجستير تساعدني على فعل ما أحب. عرفت حينها أن هناك مجال يدعى تعليم الكبار، وبدأت في التقدم للحصول على درجة الماجستير في تعليم الكبار. استغرق الأمر ثلاث سنوات من التقديم حتى وصلت إلى جامعة ولاية بنسلفانيا.


التقديم للحصول على درجة الدكتوراه مختلف قليلاً عن التقدم للحصول على درجة الماجستير. أثناء التقديم على الماجستير، كان البرنامج وملاءمته لاحتياجاتي هو أهم عامل في الاختيار بينما عند التقديم للحصول على درجة الدكتوراه ، كنت أبحث عن أساتذة لديهم اهتمامات بحثية متشابهة مع اهتماماتي.


في البداية ، قمت بعمل جدول بيانات باسم البرنامج والرابط الالكتروني والموعد النهائي للتقديم ومتطلبات امتحان الGRE وعدد خطابات التوصية. ثم قمت بتحديد موعد الامتحانات سواء IELTS أو TOEFL أو GRE. بعدها راسلت أستاذ بالجامعة ومدير سابق لبدء كتابة خطابات التوصية. بالنسبة لبرامج الماجستير ، بدأت كتابة الاستمارة مباشرة بعد اختيار البرامج. أما بالنسبة لدرجة الدكتوراه، كتبت رسالة بريد إلكتروني تشمل المعلومات التالية: من أنا؟ وما الذي أريد دراسته؟ ولماذا أريد الانضمام لهذا البرنامج بالتحديد؟ ثم أرسلته إلى أساتذة يعملون بنفس مجال اهتمامي بدأت كتابة استمارة البرامج التي أبدى أساتذتها اهتمامًا بمجالي البحثي.

كيف تم التمويل؟ أخبرينا المزيد عن هذه العملية وهل لديك نصيحة قد تكون مفيدة للآخرين؟


عندما تقدمت بطلب للحصول على درجة الماجستير لأول مرة ، تلقيت رسائل قبول ، ولكن كانت أغلب المنح المالية قد أغلقت باب القبول لذلك قررت تأجيل جواب القبول لمدة عام. بدأت في البحث عن منح دراسية في مصر ولم يكن الأمر سهلاً. كانت معظم المنح الدراسية للطلاب الذين يسعون للحصول على درجة علمية في مجال العلوم التكنولوجيا STEM أو ماجيستير إدارة الأعمال MBA. تمكنت من التقديم على منحة دراسية واحدة ، ولم أحصل على قبول.


سافرت بعدها للولايات المتحدة مع زوجي والتحقت بكلية التربية في جامعة روشستر وحضرت محاضرات كطالب مستمع وكان ذلك بأسعار معقولة. حينها قررت التقديم على الدكتوراه وحصلت على عروض تمويل من الجامعات وكانت في الغالب تغطي الرسوم الدراسية وتقدم راتباً شهرياً مقابل العمل كباحث مساعد.

وهل هناك شيء كنت ترغبين في أن يخبرك به أحدهم عند التقديم للجامعات في الخارج؟


إن القبول والدراسة بالخارج ليسوا أمراً مستحيلاً بل ممكن جداً.


ما هي الأخطاء الشائعة التي يقع فيها أغلب الطلاب عند التقدم للدراسة بأمريكا؟


هناك مفهوم خاطئ فمثلاً لكي تتقدم لدراسة الدكتوراه يجب أن تكون قد درست الماجستير قبلها وهذا غير حقيقي. الماجستير ليس شرطاً للحصول على الدكتوراه في أمريكا. بعض الناس يشعرون برهبة عند التواصل مع الأساتذة وطرح الأسئلة. أوصي دائمًا بالتواصل مع منسقي البرنامج المنشود لأن بعض الجوانب تختلف من برنامج لآخر.

ما النصيحة/النصائح التي تقدميها لكيفية طلب خطابات التوصية جيدة؟


حاول أن تكون الخطابات مكتوبة لك خصيصاً وتحكي تجربتك. اذكر أمثلة الأشياء أنجزتها بالفعل أو مواقف تبرز نجاحاتك وركز على نقاط القوة والمهارات ذات الصلة بالبرنامج الذي تتقدم إليه. أوصي أيضًا بالحصول على توصيات من الأشخاص الذين عرفوك في سياقات مختلفة. إذا كنت بحاجة إلى ثلاثة خطابات على سبيل المثال ، تأكد من الحصول على واحدة من أستاذك الجامعي ، وواحدة من مديرك في العمل وواحدة من شخص عمل معك في المجال العام أو التطوعي.


كيف يمكن للمرشح تقييم ما إذا كان مرشحًا "قويًا"؟


من خلال تجربتي أعتقد أن الجامعات تقيم مجمل خبرات المتقدمين ، فالتفوق الأكاديمي وحده أو الدرجة الجيدة في اختبار GRE لا يكفي ، بل ملف المتقدم كاملاً من علامات دراسية وعدد سنين الخبرة وتطوع ومشاركة مدنية واهتماماته البحثية. وهذا أمر في صالح المتقدمين في رأيي لأنك تستطيع أن تعوض نقص أحدى هذه المتطلبات بالتفوق في الأخرى.

ما النصيحة/النصائح التي تقدميها لكتابة مقالة شخصية مؤثرة؟

حاول تجنب العبارات الدارجة أو"الكليشيهات" مثل: إنك تحب العمل الجاد وشغوف بهذا المجال. عند كتابة المقال الشخصي حاول ألا تعيد صياغة سيرتك الذاتية. حاول كتابة قصتك ، نقاط التحول ، لحظة نجاح أو إنجاز ، موقف برزت فيه نقاط قوتك. أيضًا ، قم بموازنة فقرات البيان بين خلفيتك العملية والدراسية ، وما تريد القيام به وما تستطيع أن تضيفه لهذا البرنامج. لا تحتاج أن تكتب فكرة واضحة عن اهتماماتك البحثية بعد ولكن إعطاء اللجنة فكرة عن مجال اهتمامك أمر مفيد للغاية.

ما النصيحة التي تقدميها للطلاب المهتمين بالتقديم؟

التقدم للجامعات يحتاج لنفس طويل وإدراك أن جزءا مهما من هذه الرحلة هو عدد الجامعات التي ستتقدم لها مع الأخذ في الاعتبار تكلفة الاستمارات. يمكنك أن تراسل الجامعة وتطلب إعفاء من مصاريف التقديم إذا كنت بحاجة لذلك. لكي أصل إلى برنامج الدراسة المناسب لاهتماماتي واحتياجاتي راسلت أساتذة في ١٢ جامعة وحصلت على رد من ١٠ منهم، فقررت التقدم ل٥ برامج المفضلين ثم حصلت جوابات قبول في ٣ جامعات. إنها معادلة أرقام!

كانت تجربة امتحان ال GRE تجربة صعبة لا أريد تكرارها مرة أخرى. معظم الجامعات تطلب شهادة اجتياز ال GRE ولكن بعض الجامعات لا تأخذ في الاعتبار نتيجة الامتحان. تأكد من التواصل مع مسؤول قبول للسؤال عن مدى أهمية اختبار ال GRE بالنسبة للجنة وما إذا كان هناك إمكانية طلب إعفاء من الامتحان.

تقدم معظم الجامعات جولة افتراضية للطلاب المحتملين أو المتقدمين لبرامجها، حاول التواصل مع الأساتذة والإدارة وطرح جميع أسئلتك حول البرنامج وتجربة الطلاب الحالية والتمويل (لا بأس تمامًا من السؤال عن التمويل) وأي أسئلة أخرى. سيساعدك هذا كثيرًا في التعرف على البرنامج وشكل الدراسة.

يعد الحصول على درجة الدكتوراه رحلة طويلة ومرهقة خصوصاً اذا كنت بعيداً عن البيت والأهل. أعتقد أن إختيار مشرف رسالة الدكتوراه أمر مهم في هذه الرحلة. المشرف الجيد يساعدك كثيراً ويدعمك حتى لا تصبح هذه الرحلة كابوسًا. تأكد من التحدث إلى الأساتذة الذين ترغب في العمل معهم. أطرح عليه أسئلة حول خبراتهم السابقة في الإشراف على رسائل دكتوراه و تعاملهم مع الطلبة وأنماط عملهم ومشاركتهم وفلسفتهم عند تقديم المشورة للطلاب و مشاريعهم البحثية الحالية.

رأيي الشخصي حول الأولويات عند اختيار البرنامج هو التفكير بعناية فيمن سيكون مشرف الدكتوراه ثم الجامعة ثم المدينة والمجتمع الذي ستنتقل له. نصيحتي الأخيرة هي إذا كان لديك أسرة وأطفال تأكد من مراعاة ذلك عند التقديم. حاول اختيار حرم جامعي يكون "صديق للأسرة" أو يوفر خدمات للأطفال والأسر. أطفالك سوف يحتاجون مكانًا جيدًا وآمنًا أثناء وجودك في الفصول الدراسية. بعض الجامعات لديها حضانات داخل الحرم الجامعي أو في المدينة نفسها.


أي نصائح أخرى؟

إليك رابط فيديو قمت بتسجيله مع EducationUSA Egypt حول كيفية التقديم على الدراسات العليا بالولايات الأمريكية المتحدة. https://www.facebook.com/EducationUSAEgypt/videos/478722056122083




© 2020 by Bridges Admissions